المدينة عرب التاريخ
امرحبا بــــكم
أهــلا وسهلا بك أيها الــــزائر الكريم في منتدى المدينة عرب
هذا هو المنتدى الرسمي ، فضلا إن كنت زايراٌ
فعـــليك التسجـــيل





منتدى المدينة عرب




منتدى ثقافي - اجتماعي - تربوي - تاريخي - رياضي يعكس روح امة المدينة عرب الحاضر والمستقبل والماضي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تسوير مقابر المدينة عرب
الأحد أكتوبر 16, 2016 2:46 pm من طرف أبو بكر محمد عبد الرازق

» شكر وعرفان
الأحد أكتوبر 16, 2016 12:37 pm من طرف أبو بكر محمد عبد الرازق

» شكر وتقدير
الأحد أكتوبر 16, 2016 12:28 pm من طرف أبو بكر محمد عبد الرازق

» رمضان كريم
السبت يونيو 18, 2016 7:04 pm من طرف أبو بكر محمد عبد الرازق

» الفاتحة على روحة
السبت أكتوبر 19, 2013 1:38 am من طرف tahier

» خطأ شائع في كتابة لفظ الجلالة (الله)
الخميس سبتمبر 05, 2013 7:43 pm من طرف عبدالرحيم إبراهيم

» اقتراح إنشاء منتدى جديد باسم (منتدى اللغة العربية)
الخميس أغسطس 29, 2013 6:58 pm من طرف أبو بكر محمد عبد الرازق

» الوالد سليمان الطيب كركساوي
الجمعة أبريل 05, 2013 4:04 pm من طرف أبو بكر محمد عبد الرازق

» وفيات المدينة عرب للأعوام 2010- 2017
الخميس أبريل 04, 2013 10:32 pm من طرف عمر ابراهيم سلمان

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 24 بتاريخ الثلاثاء يناير 10, 2017 12:57 am
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

شاطر | 
 

 زكاة الفطر (أو صدقة الفطر)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو بكر محمد عبد الرازق



المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 20/06/2011
الموقع : المملكة العربية السعودية- الرياض

مُساهمةموضوع: زكاة الفطر (أو صدقة الفطر)    الأحد أكتوبر 23, 2011 4:02 pm

سبب زكاة الفطر:
إظهار شكر نعمة الله تعالى على العبد بالفطر من رمضان وإكماله، ولهذا سميت زكاة الفطر، أو صدقة الفطر.
وَأُضِيفَتِ الصدقة للفطر لكونها تجب بالفطر من رمضان.

حكم زكاة الفطر؟
زكاة الفطر فريضة فرضها رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَعَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: «فَرَضَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَكَاةَ الفِطْرِ صَاعًا مِنْ تَمْرٍ، أَوْ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ عَلَى العَبْدِ وَالحُرِّ، وَالذَّكَرِ وَالأُنْثَى، وَالصَّغِيرِ وَالكَبِيرِ مِنَ المُسْلِمِينَ، وَأَمَرَ بِهَا أَنْ تُؤَدَّى قَبْلَ خُرُوجِ النَّاسِ إِلَى الصَّلاَةِ». متفق عليه، واللفظ للبخاري.
وعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: «فَرَضَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَكَاةَ الْفِطْرِ طُهْرَةً لِلصَّائِمِ مِنَ اللَّغْوِ وَالرَّفَثِ، وَطُعْمَةً لِلْمَسَاكِينِ، مَنْ أَدَّاهَا قَبْلَ الصَّلَاةِ، فَهِيَ زَكَاةٌ مَقْبُولَةٌ، وَمَنْ أَدَّاهَا بَعْدَ الصَّلَاةِ، فَهِيَ صَدَقَةٌ مِنَ الصَّدَقَاتِ». أخرجه أبو داود وابن ماجه.

على من تجب زكاة الفطر؟
تجب زكاة الفطر على كل إنسان من المسلمين ذكراً كان أو أنثى، صغيراً كان أم كبيراً، سواء كان صائماً أم لم يصم، كما في حديث ابن عمر المتقدم. وكما لو كان مسافراً ولم يصم فإن صدقة الفطر تلزمه.
وأما من تستحب عنه فقد ذكر الفقهاء أنه يستحب إخراجها عن الجنين في بطن أمه ولا يجب بل مستحب.

مقدار زكاة الفطر
زكاة الفطر صاع من طعام كما في حديث ابن عمر المتقدم يخرجه الإنسان عند انتهاء رمضان.
وتُستخرج من غالب قوت أهل البلد، ومقدارها محدد في كل بلد، وبحسب نوع الطعام، كإخرجها في بعض البلدان من القمح، وفي بعضها الآخر من الأرز، وفي بعضها الآخر من القمح...، ويجوز إخراجها من المال بدل الطعام، لكن إخراجها من الطعام أفضل كما جاء في الحديث المتقدم.
[والصاع: هو مكيال يسع أربعة أمداد، والمد مختلف فيه، فقيل هو رطل وثلث بالعراقي، وبه يقول الشافعي وفقهاء الحجاز، وقيل هو رطلان، وبه أخذ أبو حنيفة وفقهاء العراق، فيكون الصاع خمسة أرطال وثلثا، أو ثمانية أرطال، والمد يعادل أربع حفنات بكفي رجل معتدل الخلقة، وهذه مقادير إسلامية لكن اليوم متعارف عندنا بمسميات أخرى مثل: الربع (نصف كيلة)، والكيلو، وغيرها].

وقت زكاة الفطر:
من غروب شمس ليلة العيد لأنه وقت الفطر من رمضان إلى قبل صلاة العيد.
ويجوز جمع زكاة الفطر قبل ليلة الفطر للحاجة، وتوكيل البعض لحفظها وتفرقتها.

حالات تتعلق بوقتها:
1- لو وُلد للإنسان ولد بعد مغيب الشمس ليلة العيد لم تلزمه فطرته وإنما تُستحب.
2- إذا مات الإنسان قبل غروب الشمس ليلة العيد لم تجب فطرته أيضاً؛ لأنه مات قبل وجود سبب الوجوب وهو قبل وقت الوجوب
3- لو عُقد للإنسان على امرأة قبل غروب الشمس من آخر يوم رمضان لزمته فطرتها على قول كثير من أهل العلم، لأنها أصبحت زوجته حين وجد السبب، ولأن الزوج تلزمه فطرة زوجته وعياله، فإن عُقد له بعد غروب الشمس ليلة العيد لم تلزمه فطرتها.
4- لو أسلم رجل في آخر يوم من رمضان تلزمه صدقة الفطر، لأنه أصبح من المسلمين، لما جاء في حديث ابن عمر المتقدم.

هذا باختصر عن ما جاء في زكاة الفطر ونسأل الله تعالى التوفيق والسداد وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، وربنا يتقبل منا ومنكم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
زكاة الفطر (أو صدقة الفطر)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المدينة عرب التاريخ :: القسم العام :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: